أخبار العالمالرئيسية

عنف “غير مسبوق” محاولة مهاجرين اقتحام سياج جيب مليليةفي المغرب الأقصى

رافق عنف “غير مسبوق” محاولة مهاجرين اقتحام سياج جيب مليليةفي المغرب الأقصى الخاضع للسيطرة الإسبانية، في مأساة خلفت مصرع 23 منهم على الأقل، وشبهها أحد الناجين ب”الحرب”، في سياق تشديد الضغط عليهم بعد استئناف التعاون المغربي الاسباني.

غداة المأساة، التي خلفت أيضا جرحى في صفوق قوات الأمن المغربية، يقول أحد الناجين في مركز احتجاز بمليلية لوكالة فرانس برس “كان الأمر مثل حرب (…) جئنا حاملين الحجارة لنقاتل القوات المغربية لكنهم ضربونا”.

كان هذا الشاب القادم من السودان من ضمن نحو ألفي مهاجر، من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، حاولوا فجر الجمعة اقتحام سياج عال من أسلاك شائكة محاطا بخندق للوصول إلى مليلية، قبل أن تصدهم قوات الأمن المغربية.

ليست هذه المرة الأولى التي ينزل فيها مهاجرون من مخيماتهم في العراء وسط غابات الجبال المحيطة بمدينة الناظور للمخاطرة بحياتهم قصد الوصول إلى “الفردوس الأوروبي” عبر مليلية أو سبتة. وهما الجيبان الواقعان في شمال المغرب والخاضعان للسيطرة الإسبانية واللذان يُشكّلان الحدود البرّية الوحيدة للاتّحاد الأوروبي مع القارة الإفريقيّة، ويشهدان بانتظام مثل هذه المحاولات.

لكن هذه المحاولة كانت “أول مرة نرى فيها أن المهاجرين كانوا عنيفين في مواجهتهم مع قوات الأمن”، كما يقول الناشط عمر ناجي الذي يتابع ملف الهجرة في فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور منذ سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق