أخبار الوطن

المدير السابق لديوان رئيس الجمهورية قيس سعيدينضم لمبادرة “مواطنون ضد الانقلاب”..!!

 اعتبر عبد الرؤوف بالطبيب المدير السابق لديوان رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاثنين 8 نوفمبر 2021 ان تونس في عزلة دولية مؤكدا ان كل الشركاء اجمعوا على انه لا عودة للتعاون مع تونس الا بعودة الشرعية لافتا الى ان تونس قابلت بياناتهم بخطاب متشنج وفيه استعلاء.

وقال بالطبيب الذي كان يعد احد المقربين من قيس سعيد في كلمة ضمن مبادرة” مواطنون ضد الانقلاب” ” لا احد ينكر ان تونس حاليا في عزلة دولية .. لنا شراكة مع الاتحاد الاوروبي ومع الولايات المتحدة ومجموعة السبع وشاهدتم البيانات التي صدرت عنها… وكلها اجمعت على انه لا عودة للتعاون الا بعد رجوع الشرعية الدستورية “.

واضاف “عوض مقابلة ذلك باصلاحات والتفاوض بعقلانية قابلنا هذا بخطاب متشنج … بخطاب فيه سمة من الاستعلاء..”

وجاءت كلمة بالطبيب خلال مشاركته في وقفة امام قاعة افراح خاصة بالعاصمة كان حراك “مواطنون ضد الانقلاب ” يعتزم تنظيم ندوة صحفية بها حول ما اسموه بـ”خارطتهم النضالية لاسقاط ما يسمونه بالانقلاب” وللاعلان عن “مبادرة جديدة تحمل اسم مبادرة الديمقراطية ” قبل ان يتم الاعلان عن منعها من قبل عدد من الناشطين ضمن نفس الحراك.

وظهر بالطبيب الى جانب اشد معارضي التمشي الذي توخاه رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد 25 جويلية.

يذكر ان عبد الرؤف بالطبيب كان قد تقدم باستقالته منذ مطلع شهر فيفري 2020 وهو الذي كان يعد من اقرب المقربين لقيس سعيد وصديق شخصي له منذ اكثر من اربعة عقود وابتعد عن المشهد السياسي منذ خروجه من الرئاسة التي كان يوصف فيها بـ”كبير مستشاريه” .

وبالطبيب هو اول مستشار سابق لسعيد يصطف ضده في مسار ما بعد 25 جويلية .

ونذكر بأن المستشارة السابقة للاتصال والاعلام رشيدة النيفر كانت من اهم المدافعين عن قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق